الأربعاء 24 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 16 أغسطس 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
الثوار يعلنون أحياء حلب الغربية مناطق عسكرية ويطمئنون المدنيين
الأحد 30 أكتوبر 2016 م
عدد الزيارات : 355

اختُتمت اليوم المرحلة الثانية من معركة فك الحصار عن حلب ضمن العمليات التي تشهدها الجهة الغربية من المدينة لكسر الحصار الذي تفرضه قوات النظام والمليشيات الطائفية على أحياء حلب الشرقية.

وأعلنت غرفة عمليات جيش الفتح عن حظر التجوال في مناطق "حلب الجديدة والـ3000 شقة والحمدانية وسيف الدولة والعامرية وأحياء حلب القديمة وسوق الهال والمشارقة والإذاعة وصلاح الدين" واعتبار هذه الأحياء مناطق عسكرية.
ودعا البيان أهالي تلك المناطق إلى ضرورة التزام بيوتهم أو الملاجئ القريبة، كما أوصى الثوار بضرورة حسن التعامل مع المدنيين في هذه المناطق وعدم التعرض لهم.

وكان الثوار قد أعلنوا قبل أيام عن انطلاق معركة فك الحصار عن حلب في أكبر تجمع من نوعه بين الفصائل، حيث أوضحت الفصائل المشاركة أن هذه الخطوة جاءت رداً على عمليات الإبادة الجماعية التي يتعرض لها أهالي حلب من قبل قوات الأسد والعدوان الروسي في ظل تخاذل وصمت المجتمع الدولي.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار تقدم الثوار في معركة فك الحصار عن حلب لليوم الثالث على التوالي حيث دخلوا مشروع ال3000 شقة وأجزاء من حي حلب الجديدة وكبدوا قوات النظام والميليشيات الطائقية خسائر فادحة، في حين ثبتوا مواقعهم في النقاط التي حرروها في اليومين الماضيين، والمتمثلة بضاحية الأسد ومعامل الكرتون وقرية منيان ومعمل الأوبري بالإضافة إلى أجزاء من حي الزهراء على تخوم كتيبة المدفعية .
 

صورة البيان:

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 47) 33%
لا (صوتأ 87) 60%
ربما (صوتأ 10) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 144