الخميس 29 شعبان 1438 هـ الموافق 25 مايو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
بين إيران وأمريكا
السبت 16 يناير 2016 م
عدد الزيارات : 5773

 

 

 

 

 

 

مابين شيطانِ الهوى الأكبرِ
                                ومِحْوَرِ الشرّ الذي يفتري

تُشبّ نارالبغي في أرضنا
                              تَفتكُ باليابس والأخضرِ

تلاقت الأحقاد حتى سرى
                              منها اللظى في روضنا المزهرِ

واجتمع الباغون في جولةٍ
                              تسعى إلى الإفساد والمنكرِ

سياسة يلعب طغيانها
                              بصفنا المنكسرِ المُدبرِ

ليس لها في الحق إلا يدٌ
                              مشلولةٌ منزوعةُ الأُظفُرِ

لايعرفُ الإنصافَ قانونُها
                              ولا لديها مُقلتا مُبصِرِ

سياسةٌ مركبها لم يزل
                              يجري بها في دمنا الأحمرِ

ساقت إلى بغدادَ جيش الردى
                              في حملةٍ مشؤومة المَصدرِ

وأغمضت في الشام أجفانها
                              لما رأت جورَ بني الأصفرِ

سياسة العصر التي صاغها
                              من لا يرون الحقّ بالمِجهَرِ

أسماعُهم صُمّتْ فما استوعبتْ
                              إلا رنينَ الكأس والمِزْهَرِ

لما رأى الباغون أوطاننا
                              شتّى وصوتَ الحقّ لم يَجهَرِ

وأبصروا أوطاننا لم تزل
                              في شاطيء الغفلةِ ، لم تَعبُرِ

ساقوا إليها من سُكاراهمو
                              جيشاً بلا وعيٍ ولا جَوهرِ

واتّخذوا الفوضى له منهجاً
                              فكان جيشاً سيّءَ المَخْبَرِ

ياويحها من أمةٍ ، كنزها
                              ضخمٌ وتمشي مِشْيَةَ المُعسِرِ

أغرى بها الأعداءَ إخلادُها
                              إلى بَساطِ الذّلّةِ الأغبرِ

ياويحها من أمّةٍ ، عِرضُها
                              يشكو من الهتْكِ ولم تَشعُرِ

وكيف يستشعِرُ آلامَها
                              من شُغِلوا بالخمرِ والمَيْسِرِ؟؟

ياربّ هذي أمتي لم تَزَلْ
                              تَصرف عينيها عن الكوثرِ

فافتح لها ياربّ بوّابةً
                              تُدخلُها في روضها المُثمرِ

 

 

 

صفحة الكاتب على فيسبوك

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 14) 22%
لا (صوتأ 45) 71%
ربما (صوتأ 4) 6%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 63