الاثنين 3 رمضان 1438 هـ الموافق 29 مايو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
"هيئة علماء فلسطين" تعتبر الاحتلال الروسي لسوريا حرباً على الإسلام، وتدعو الأمة الإسلامية للتصدي له
الجمعة 2 أكتوبر 2015 م
عدد الزيارات : 4171

أصدرت هيئة علماء فلسطين في الخارج بياناً اليوم الجمعة حول الاحتلال الروسي لسورية.
البيان الذي ضمّ ست نقاط اعتبر أن هذا الاحتلال يشكل حلقة جديدة من سلسلة الإجرام الدولي الذي ينتصر للنظام وطغيانه بحق الشعب السوري المسلم، كما اعتبر البيان دعوة بشار الأسد للقوات الروسية للعدوان على الشعب السوري خيانة عظمى وجريمة تضاف إلى سجل إجرامه بحق الأمة.
وأكد البيان على أن وصف الكنيسة الروسية الأرثوذكسية للعدوان الروسي بـ "الحرب المقدسة" يكشف حقيقة الحرب المعلنة على الشعب السوري المسلم واستهدافها الأمة الإسلامية جمعاء في وجودها وعقيدتها. ودعا المسيحيين عامة لبيان موقفهم الرافض لهذه التصريحات العدوانية.
وطالب البيان كافة العاملين في ميادين الثورة من سياسيين وعسكريين بتوحيد الصفوف ولم الشمل، داعياً في الوقت ذاته أصحاب القرار في الأمة الإسلامية بالتحرك العاجل لمواجهة هذا العدوان الذي يستهدف الأمة، ويشكل حرباً معلنة على الإسلام والمسلمين، وحثهم مساندة الشعب السوري بكل الإمكانات.
وختمت الهيئة بيانها بدعوة الشعب السوري إلى الصبر والثبات، واليقين بأن العاقبة للحق وأهله، وأن الله تعالى لن يخذلهم مهما تكالب عليهم أهل الظلم والبغي من أصقاع الأرض. 

 

صورة البيان: 

 

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 15) 22%
لا (صوتأ 48) 70%
ربما (صوتأ 6) 9%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 69