الاثنين 5 محرّم 1439 هـ الموافق 25 سبتمبر 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
خواطر بمناسبة الانتصارات
الأحد 13 سبتمبر 2015 م
عدد الزيارات : 6468

اللهم لك الحمد والشكر والفضل على ما أنعمت به من نصر وفتوحات..
واجز عنا من جاهد وقاتل وخطط خير الجزاء، وتقبل شهداءهم واشف مرضاهم، وكن لهم في جميع أمورهم، وأعنا على إعانتهم بما نستطيع، والذب عن أعراضهم.

لعل من أهم ما ينبغي في لحظات النصر هذه:
- تمام نسبة النصر والتوفيق لله تعالى والتجرد من الحول والقوة له، وشكر أهل الفضل من المجاهدين حق لا شك فيه كذلك.
- الترفع عن الحديث عن الانتصارات بلغة التشفي من الآخرين أو الانتقاص منهم، فهي تضيع الأجر وتذهب البركة وتوغر النفوس. وقد تستجلب سخط الله، فلا نكن سببا في إيذاء المجاهدين، ولنستبدلها بلغة الحث والتحفيز والتحريض فمعركتنا وغاياتنا أسمى من ذلك بكثير.
ومن كان من إخواننا فحق علينا الترفق به، ونصحه وكسبه إلى صفنا، ومن كان دون ذلك فهو أحقر من أن ننشغل به.

والله أعلم

 

 

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 52) 31%
لا (صوتأ 100) 60%
ربما (صوتأ 14) 8%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 166