الثلاثاء 27 شعبان 1438 هـ الموافق 23 مايو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
مفاوضات مباشرة بين عمان ودمشق، وتقارب أردني-روسي
السبت 18 فبراير 2017 م
عدد الزيارات : 173

تبــذل الســلطات الأردنيــة جهــوداً حثيثة للتتعامل مع المستجدات المتســارعة في الســاحة الســورية، حيــث تعمــل عـلـى تعزيــز علاقاتهــا مــع الإدارة الأمريكيــة الجديــدة بالتزامــن مــع تسريــب أنبــاء عــن مفاوضــات مبــاشرة مــع النظــام الســوري حــول عمليــات مرتقبــة ضــد تنظيــم «داعــش» في جبهتــي القنيطــرة وتدمــر.

وفي ظــل مشــاريع إنشــاء مناطــق آمنــة في جنــوب البــلاد تعمــل عــمان بصــورة وثيقــة مــع غرفــة القيــادة الروســية في دمشــق لتنســيق الخطوات القادمــة، حيــث يتوقــع أن يكــون للقــوات الخاصــة الأردنيــة دور في تلــك الترتيبــات، حيــث وجــه رئيــس الأركان الأردني الجـنـرال محمــود فريحــات رســائل واضحــة بخصــوص النظــام، مؤكــداً أن تدريــب أبنــاء العشــائر في الجنــوب الســوري لهــدف مقاتلــة تنظيــم الدولــة وليــس النظــام.

ويــدور الحديــث عــن: اتصــالات مبــاشرة أمنيــة وعســكرية ولأول مــرة مــع الســوريين انتهــت بتبــادل معطيــات شــارك فيهــا عــدد مــن الضبــاط الأردنيـيـن في حــن تظهــر موســكو انفتاحــاً غـيـر مســبوق لمناقشــة تفاصيل أمنيــة تقلــق عــمان وتأســيس ضمانــات لبعــض الاشـتـراطات الأردنيــة الأساســية ومــن بينهــا ضبــط حركــة ميليشــيات «حــزب اللــه» اللبنــاني و»حركــة النجبــاء» العراقيــة و»الحــرس الثــوري» الإيــراني  في محيــط منطقــة درعــا البلــد ووســط مدينــة درعــا والبحــث الفعـلـي في مناقشــة عــودة المعـبـر الرســمي.

ونقلــت المصــادر عــن أســتاذ العلاقــات الدوليــة الدكتــور أحمــد ســعيد نوفــل قولــه إن التنســيق الــروسي الأردني عــاد للنشــاط بشــكل أكـبـر خــلال الأشــهر القليلــة الماضيــة وخاصــة في الكثـيـر مــن القضايــا المرتبطة بســوريا، وخاصــة فيــما يتعلــق بــإدارة الوضــع الأمنــي جنــوب ســوريا لمنــع انتقــال أي عنــاصر مســلحة تتبــع جماعــات جهاديــة إلى الداخــل الأردني، ملمحــاً إلى إمكانيــة وجــود رغبــة أردنيــة في بــدء حــوار مــع طهــران.

وكان الرئيــس الــروسي فلاديمـيـر بوتـيـن قــد أشــاد، عقــب لقائــه العاهــل الملــك عبــد اللــه يــوم الأربعــاء 25 ينايــر في موســكو، بالدعــم الأردني للمحادثــات الســورية في العاصمــة الكازاخيــة أســتانة

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 13) 22%
لا (صوتأ 43) 72%
ربما (صوتأ 4) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 60