الجمعة 28 رمضان 1438 هـ الموافق 23 يونيو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
التقرير الإستراتيجي السوري (28)
المرفقات :
الاثنين 17 أكتوبر 2016 م
عدد الزيارات : 454
التقرير الإستراتيجي السوري (28)

يحتوي هذا العدد من (التقرير الإستراتيجي السوري (28)) على المواضيع التالية:

- واشنطن لا ترغب بالتصعيد مع موسكو إزاء عملياتها في حلب.

- تخاذل أمريكي إزاء التصعيد الروسي في حلب، والمعارضة تحصل على مضادات للطيران.

- حلب: توقعات بعملية محدودة على الأرض، وقلق روسي-إيراني من "تلاشي" قوات الأسد.

- الدبلوماسية الأمريكية مهدت لمجزرة حلب ولا تزال تمنع اتخاذ أي إجراء ضد النظام.

- بعد تصويتها لصالح المشروع الروسي: توتر علاقة القاهرة مع الرياض.

- أوباما يأمر بتحقيق "سري" في قصف قوات النظام بدير الزور.

- إيران ماضية في مخططاتها لإحكام السيطرة على دمشق... وحلب.

- الاستخبارات الأمريكية تعزز نشاطها ضد تحالف الاستخبارات الروسية والإيرانية.

- تركيا تعزز قدراتها الاستخباراتية عقب فشل المحاولة الانقلابية.

- اللواء علي مملوك يطمح إلى دور سياسي في المرحلة الانتقالية بدعم روسي.

- المصالحة التركية-الروسية أنهت طموحات الاستقلال الكردية.

- هل تدعم موسكو عملية "درع الفرات" التركية؟

- الكرملين يعزز قواعده وقدراته العسكرية في سوريا.

- مخاوف إسرائيلية من اشتعال المواجهات في الجولان.

- "أوباما يطلق العنان لبوتين والأسد"

- "هل ستحسم معركة حلب الحرب في سوريا؟"

- مؤسسة علاقات عامة سورية تقوم بدور اللوبي في الغرب لإسقاط النظام.

- حان الوقت لدفن فكرة التعاون مع روسيا في مكافحة الإرهاب في سوريا.

- إيران تستفيد من انهيار اتّفاق وقف إطلاق النّار بين الولايات المتّحدة وروسيا.

- ماذا سيحمل العام الثاني لتدخّل روسيا في سوريا؟

- إعادة هندسة سكانية: سياسة النظام السوري في حماه للتخلص من معارضيه.

- كيف يساعد تهجير سكان الوعر والمناطق الأخرى على شاكلة داريا سياسة النظام.

- الطريق إلى داريا ولعبة المقامات.

- دور غرفة "موك" في انهيار المعارضة في الجنوب.

- ماذا وراء اقتتال أحرار الشام وجند الأقصى؟

- "القاعدة تكسب في سوريا"

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 24) 27%
لا (صوتأ 60) 67%
ربما (صوتأ 6) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 90