..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

850 ألف سوري حصلوا على كرت الهلال الأحمر.. إلى متى سيستمر الدعم؟

أسرة التحرير

5 أغسطس 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 3230

850 ألف سوري حصلوا على كرت الهلال الأحمر.. إلى متى سيستمر الدعم؟

شـــــارك المادة

بلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا ممن يتلقون مساعدات نقدية شهرية عبر بطاقة الهلال الأحمر الذي يموله الاتحاد الأوربي 850 ألف شخص.
وأعربت ممثلة مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) في تركيا، عن أملها في وصول بطاقة السحب الآلي المخصصة لدعم اللاجئين السوريين إلى مليون شخص بحلول سبتمبر/أيلول المقبل.
مليون شخص سيحصلون على كرت الهلال الأحمر
وقالت جين لويس، رئيس مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية في أنقرة " في غضون أشهر قليلة من إطلاق برنامج شبكة الأمان الاجتماعي لحالات الطوارئ، تمت مساعدة مئات الآلاف من اللاجئين، وأضافت: نتطلع لوصولها إلى مليون شخص عند إكمال هذا النظام عامه الأول خلال سبتمبر /أيلول المقبل".
وأوضحت لويس، أن "الميزانية المخصصة للنظام المذكور في المرحة الأولى 348 مليون يورو، وعلينا أن نواصل المرحلة الثانية لنهاية 2018".، كما أشارت إلى أنه "جرى رفع قيمة المبلغ النقدي الذي يوزع للشخص الواحد، من 100 ليرة تركية إلى 120 (من حوالي 30 دولارا إلى حوالي 35 دولارا) اعتبارا من الشهر الماضي (يوليو / تموز)".
من جانبه، عبر الدكتور كريم كينيك، رئيس الهلال الأحمر التركي عن سعادته بوصول بطاقات الهلال الأحمر التركي، إلى أكثر من 850,000 لاجئ، مرجعاً ذلك إلى  الجهود الدؤوبة التي يبذلها كل من الهلال الأحمر التركي، وبرنامج الأغذية العالمي ووزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية، وبنك هالك التركي، والجهات النظيرة الأخرى.
كيفية الحصول على الكرت الأحمر
ويستطيع اللاجئون الذين يعيشون في تركيا التقدم بطلب للانضمام للبرنامج من خلال الهلال الأحمر التركي، وأوقاف مؤسسات التكافل والمساعدة والتضامن الاجتماعي التابعة لوزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، والتي تقوم بفرز آلاف الطلبات كل أسبوع. وتتلقى الأسر التي تستحق المساعدة، لكونها من بين الأسر الأشد احتياجاً، رسالة قصيرة SMS تخطرهم بقبولهم في البرنامج، وأنهم سيتسلمون الدعم النقدي الشهري. أما الأسر التي لا تستحق المساعدة يمكنهم تقديم الطلب مجدداً إذا طرأ تغيير على احتياجاتهم أو تركيبة الأسرة مع مرور الوقت.
ووقع برنامج الأغذية العالمي اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في سبتمبر/أيلول 2016. ويعتبر برنامج شبكة الأمان الاجتماعي لحالات الطوارئ الممول من الاتحاد الأوروبي أكبر المشروعات الإنسانية التي يمولها الاتحاد الأوروبي نظراً لعدد الأفراد المستهدف مساعداتهم، إلى جانب أهمية مساهمة الاتحاد الأوروبي.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع