..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

واشنطن تبتز فصائل المعارضة، وتعطي أسلحتهم للأكراد، و "قسد" تنهب منازل المدنيين في الرقة

أسرة التحرير

3 أغسطس 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 210

واشنطن تبتز فصائل المعارضة، وتعطي أسلحتهم للأكراد، و

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

الولايات المتحدة تعطي أسلحة المعارضة السورية للميلشيات الكردية:

نشرت صحيفة "يني شفق" التركية بتاريخ 03.08.2017 تحت عنوان _( الولايات المتحدة تعطي أسلحة المعارضة السورية للميلشيات الكردية)
بدأت الولايات المتحدة بسحب الأسلحة التي زودت بها المعارضة السورية، بما في ذلك الصواريخ الثقيلة والمدافع والرشاشات، وسيارات الدوشكا، وراجمات الصواريخ، وقذائف الهاون، وذكرت مصادر داخل المعارضة أن الولايات المتحدة نقلت تلك الأسلحة عبر الأردن إلى مناطق سيطرة الميلشيات الكردية في الحسكة والقامشلي شمال شرق سورية.
وأشارت مصادر داخل المعارضة أن الولايات المتحدة أخطرتها بإيقاف القتال ضد ميلشيات النظام، وأن المرحلة القادمة تتطلب التوجه لقتال تنظيم الدولة في الرقة، وأضافت تلك المصادر أن واشنطن طلبت تسليم أسلحتها في حال عدم تنفيذ الفصائل تعليماتها الجديدة، وهددت بتفجير تلك الأسلحة إن لم يجرِ تسليمها حسب الاتفاق.
ووفقاً للمصدر الذي نقلت عنه الصحيفة، فإن الميلشيات الكردية في سورية حصلت على 1050 شاحنة محملة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة -بما فيها مدرعات- خلال شهري حزيران وتموز الماضيين، وذلك لمحاربة تنظيم الدولة في الرقة ثم دير الزور شمال شرق سورية، وأشار المصدر إلى أن الأسلحة التي ستلسلم إلى الأكراد ستبقى شهراً في معسكر بالأردن قبل أن يتم نقلها إلى القامشلي.
من جهة أخرى، أوضحت فصائل المعارضة السورية أنها تعرضت للابتزاز من قبل الولايات المتحدة، وأكدت أنها لن ترضخ لشروط الولايات المتحدة، كما أكدت عزمها على متابعة القتال ضد ميلشيات النظام، حتى تحقيق أهدافها.

الميلشيات الكردية تنهب منازل المدنيين في الرقة:

نشرت صحيفة "يني عقد" التركية بتاريخ 03.08.2017 تحت عنوان : (ميلشيا قسد تنهب منازل المدنيين في الرقة)
ذكرت مصادر محلية، أن قوات أمريكية تدخلت لفض اشتباكات نشبت بين مقاتلي ميلشيا "قسد" الإرهابية، وسكان بلدة تل السمن الواقعة في ريف الرقة الشمالي، بسبب عمليات نهب وسرقة واحتلال للبيوت من قبل مسلحي الميلشيا.
ووفقاً لتلك المصادر فإن القوات الأمريكية اضطرت لدخول البلدة بواسطة العربات المدرعة وكاسحات الألغام، مشيرة إلى وجود دوريات للقوات الأمريكية في البلدة، مع استمرار حالة التوتر بين الطرفين.
وكانت (قسد) قد سيطرت على البلدة أواخر العام الماضي بعد خروج التنظيم منها، كما منعت المدنيين الراغبين بالعودة من دخولها إلا بدفع أتاوات و رشاوي، بالإضافة إلى تقديم كفيل، الأمر الذي تنتهجه في كل المدن التي تسيطر عليها في سورية.  

مرتزقة روس للقتال في سورية:

نشرت صحيفة "حرييت" التركية بتاريخ 03.08.2017 تحت عنوان : (مرتزقة روس للقتال في سورية)
غادر العديد من الروس للقتال في سورية، مقابل مرتب شهري يبلغ 6 آلاف دولار (حوالي 21 ألف ليرة تركية)، وفقاً لتقرير نشرته وكالة رويترز الفرنسية أمس الأربعاء.
وأكدت المصادر التي استند إليها التقرير أن أحد المرتزقة الروس ويدعى ألكسندر بروموجايبو، التحق بصفوف القوات الروسية في سورية، للحصول على راتب يبلغ 9 أضعاف المرتب العادي، كما أنه خضع قبل قبوله لعدة تجارب في اللياقة، وخسر خلال 7 أشهر 55 كغ، مشيرة إلى أن بروموجايبو وصل إلى سورية في شباط الماضي إلا أنه قتل في أواخر أبريل

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع