..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

مفاوضات "سلال" في جنيف.. ودي ميستورا إلى قمة العرب، وواشنطن وموسكو تبحثان "السلامة" في سماء سورية

أسرة التحرير

25 مارس 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 226

مفاوضات

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

روسيا تدخل معركة حماة.. وعين الجولاني على المطار:

كتبت صحيفة الشرق الأوسط في العدد 13997 الصادر بتاريخ 25-3-2017 تحت عنوان: (روسيا تدخل معركة حماة.. وعين الجولاني على المطار)
شنت فصائل مسلحة بينها {جبهة فتح الشام} (النصرة سابقاً) هجومين منفصلين ضد مواقع قوات النظام في شرق دمشق وفي ريف حماة الشمالي (وسط).
وفيما استعادت قوات النظام السوري أمس مواقع كانت سيطرت عليها فصائل معارضة الأحد في هجوم مفاجئ على شرق دمشق، انخرطت روسيا في معركة حماة، عبر ضربات جوية مكثفة. ونشرت وكالة أنباء تابعة لتنظيم «جبهة فتح الشام» صوراً أظهرت زعيمها أبو محمد الجولاني إلى جانب قياديين آخرين في غرفة العمليات المركزية للمعركة يخططون للسيطرة على مطار حماة.
في غضون ذلك، انطلقت مفاوضات {جنيف 5} وسط أجواء مشحونة وخلافات حول الأولويات, وحاول النظام السوري توجيه المحادثات نحو بند مكافحة الإرهاب، تحت ضغوط الخسائر العسكرية التي مني بها في جبهة حماة، إذ أعلن رئيس وفد النظام إلى المفاوضات، بشار الجعفري، أن بحث جدول الأعمال المؤلف من أربعة عناوين رئيسية سيبدأ مع بند مكافحة الإرهاب.

مفاوضات "سلال" في جنيف.. ودي ميستورا إلى قمة العرب:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 18472 الصادر بتاريخ 25-3-2017 تحت عنوان: (مفاوضات "سلال" في جنيف.. ودي ميستورا إلى قمة العرب)
استؤنفت الجولة الخامسة من المفاوضات بين المعارضة السورية والنظام، بعد عودة التوازن على الأرض بتقدم الفصائل على مشارف العاصمة دمشق، وتحرير مناطق عدة في ريف حماة.
وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا أمس (الجمعة) إنه ينبغي لروسيا وإيران وتركيا عقد المزيد من المحادثات بشأن وقف إطلاق النار في سورية في أقرب وقت ممكن من أجل السيطرة على الوضع «المقلق» على الأرض.
فيما اشار إلى أنه اقترح على وفدي المعارضة والنظام النقاش بحسب «السلال» التي تناسب الأطراف، فيما ردت المعارضة أنها تفضل فقد سلة الانتقال السياسي.
وأوضح المبعوث الأممي انه سيتوجه إلى العاصمة الأردنية عمان، لإجراء مشاورات مع القادة العرب خلال انعقاد القمة العربية، من أجل الدفع بالحل السياسي للأزمة السورية.

16 قتيلاً بغارات روسية على سجنٍ في إدلب:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 936 الصادر بتاريخ 25-3-2017 تحت عنوان: (16 قتيلاً بغارات روسية على سجنٍ في إدلب)
استهدفت غارات نفذتها طائرات حربية روسية بصواريخ "ارتجاجية"، ليل الجمعة السبت، سجناً في إدلب، شمال سورية، ما أدى إلى مقتل 16 شخصاً بينهم 15 من السجناء، وأحد الحراس.
وأكّد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن ما لا يقل عن 16 شخصاً بينهم إناث، قضوا في مدينة إدلب، جراء ضربات جوية من طائرات حربية، يرجح أنها روسية على أطراف سجن القوة التنفيذية بالمدينة، في حين وردت معلومات أن أشخاصاً قضوا جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال ملاحقة عناصر من القوة التنفيذية لفارين من سجنها، بحسب المرصد.
بدورها، أعلنت "القوة الأمنية" في مدينة إدلب، مقتل عشر نساء معتقلات وجرح خمسة آخرين، جراء غارات استهدفت سجناً للنساء.
وأوضحت على صفحتها الخاصة في "فيسبوك"، أن طائرات حربية شنت غارات على مبنى القوة الأمنية في السجن، وأن نحو عشر من السجينات هربن إثر الغارة.
ولفتت القوة الأمنية، إلى أن معظم القتلى والجرحى يتحدرون من بلدتي الفوعة وكفريا شمالي المدينة، وأنها نقلت باقي السجناء إلى مكان آمن.
إلى ذلك، أصيب ستة أشخاص بينهم طفلة، إثر غارات يرجح أنها لسلاح الجو الروسي على مدينة إدلب، مساء أمس الجمعة. كما قتل مدني وأصيب 8 آخرون، جراء 18 غارة جوية وقصف مدفعي لقوات النظام استهدف مدن وبلدات خان شيخون والهبيط والشيخ دامس وكفرسجنة وحيش.

تجدد الاشتباكات بدمشق والمعارضة تتقدم بحماة:

كتبت صحيفة السبيل الأردنية في العدد 3598 الصادر بتاريخ 25-3-2017 تحت عنوان: (تجدد الاشتباكات بدمشق والمعارضة تتقدم بحماة)
تجددت الاشتباكات في شرق العاصمة السورية دمشق بين فصائل المعارضة السورية المسلحة من جهة وقوات النظام مدعومة بمليشيا حركة النجباء العراقية من جهة أخرى. وفي محافظة حماة (وسط) أعلنت المعارضة عن البدء في معركة جديدة في ظل تقدمها المتواصل خلال الأيام الأخيرة.
وأفاد مصدر صحفي أن الاشتباكات شرقي دمشق تجددت بعدما صدت المعارضة هجوما واسعا لقوات النظام من جهة كراجات العباسيين ومصنع الغزل والنسيج.
وأضاف أن المعارك تخللها قصف جوي ومدفعي استهدف مواقع للمعارضة في حي جوبر الدمشقي، كما استهدف القصف مدينة عربين في الغوطة الشرقية المحاصرة وتسبب بإصابة مدنيين.
وبذلك تتواصل الاشتباكات لليوم السادس على التوالي شرقي دمشق والتي تعد الأعنف منذ نحو عامين.
وأعلنت قيادة الشرطة التابعة للمعارضة المسلحة إلغاء صلاة الجمعة أمس في عدة مساجد، وسط مخاوف مما وصفته بارتكاب قوات النظام مجازر بحق المدنيين باستهدافها المساجد وتجمعات الأهالي.
وكانت قوات النظام بدأت مساء الخميس عملية عسكرية واسعة شرق العاصمة لاستعادة المواقع التي خسرتها خلال الأيام الأربعة الماضية، بعد شن فصائل عدة في المعارضة هجوما مباغتا على مواقع قوات النظام الأحد الماضي.
وفي محافظة حماة (وسط البلاد) أعلنت المعارضة عن بدء معركة جديدة في ريف حماة الغربي في الوقت الذي تواصل فيه فصائل أخرى من المعارضة تقدمها على مشارف مدينة حماة.

واشنطن وموسكو تبحثان "السلامة" في سماء سورية:

كتبت صحيفة الحياة اللندنية في العدد 19713 الصادر بتاريخ 25-3-2017 تحت عنوان: (واشنطن وموسكو تبحثان «السلامة» في سماء سورية)
قالت وزارة الدفاع الروسية إن قنوات الاتصال بين روسيا والولايات المتحدة في شأن سلامة الطيران في المجال الجوي السوري «تعمل بكفاءة»، بحسب ما نقلت وكالة «انترفاكس» الروسية للأنباء.
وقالت الوزارة إن مسؤولين عقدوا مؤتمرا عبر الفيديو مع نظرائهم الأميركيين أمس (الجمعة) وناقشوا إجراءات محتملة لتطوير مذكرة تفاهم بينهما في شأن سلامة الطيران فوق سورية التي تم التصديق عليها في 2015.
ونقلت الوكالة عن الوزارة قولها: «تم التأكيد على عدم وقوع أحداث تذكر بسبب إجراءات القوات الجوية الروسية والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية».
واتفق قادة عسكريون كبار في البلدين خلال اجتماع عقد في أذربيجان في شباط (فبراير) على تحسين الاتصالات بينهما لضمان عدم وقوع «أحداث غير مقصودة» في محاولة واضحة لتجنب أي مواجهة في الأجواء السورية.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع