..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"قسد" تسلم قرى منبج الغربية للنظام بالتواطؤ مع روسيا، وتركيا تنفي وجود أي اتفاق

أسرة التحرير

2 مارس 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 234

شـــــارك المادة

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تسليمها القرى -الواقعة على خط التماس مع الجيش السوري الحر غرب مدينة منبج بريف حلب- تسليمها إلى قوات الأسد بالاتفاق مع روسيا.
وأصدر المجلس العسكري لمدينة منبج التابع لـ "قسد" بياناً أكد فيه  تسليم قرى على الجبهة الغربية لمنبج لقوات النظام بالاتفاق مع الجانب الروسي، موضحاً أن هذه الخطوة تأتي لحماية المدنيين وتجنيبهم ويلات الحرب والدماء وما تحمله من مآسي، وحفاظاً على أمن وسلامة مدينة منبج وريفها وقطع الطريق أمام الأطماع التركية" حسبما ورد في البيان.
من جهة أخرى نفت أنقرة أي اتفاق مع روسيا بشأن تسليم القرى، وهدد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" وحدات الحماية الكردية وقوات سوريا الديمقراطية بقصفها في حال لم تنسحب من منبج.
وألمح "أوغلو" إلى اعتزام تركيا مواصلة مجابهتها للميلشيات الكردية في سوريا رغم الدعم الأميركي، وقال إن "مكافحة أنقرة للمجموعات الإرهابية لا ينبغي أن يؤدي إلى مواجهة مع واشنطن"
وتأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من تقدم فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية "درع الفرات" وسيطرتها على قريتي تل تورين وقارة الواقعتين جنوب بلدة العريمة الاستراتيجية الواقعة على الطريق الواصل بين مدينتي الباب ومنبج بريف حلب الشرقي ، وذلك بعد أن قتلت 7 من عناصر وحدات الحماية الكردية.
وتخشى قسد من تقدم درع الفرات في مناطق سيطرتها في منبج، وكانت هددت بتسليم "تل رفعت" للنظام في وقت سابق عندما تقدمت قوات درع الفرات نحوها.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع