..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

وداعاً داعش

مجاهد مأمون ديرانية

13 فبراير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 198

وداعاً داعش

شـــــارك المادة

 

400 داعشي هزموا الجيش العراقي في الموصل وصنعوا دولة الخرافة، و400 داعشي استسلموا لتحالف فصائل الجيش الحر بعد قتال يائس لم يكمل ثلاثة أيام... ثم يطالبنا المغفلون بالدليل على عمالة داعش ويستغربون قولنا إنها صنيعة مخابراتية مهمتها تدمير ثورات الربيع العربي وتسليم سوريا والعراق للأعداء.

* * *


حسناً، ها قد اقتربنا من طَيّ الملف، فلنودع دولة الخرافة، ولنستعد لخرافة جديدة بعد عشر سنوات!

سوف نستمر بدفع الثمن دماء ودموعاً وتضحيات هائلات ما لم نحفظ الدرس وينقله جيلنا للأجيال الآتيات: داعش والقاعدة والنصرة وسائر تنظيمات الغلو ليست سوى اختراقات للجسد الإسلامي وأدوات بأيدي الأعداء.

فهل وعينا الدرس، أم سنكرر المأساة -لا قدّر الله- مرات ومرات؟

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع