..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- مطالبات بوقف القصف البربري الذي يستهدف الغوطة الشرقية، والأمم المتحدة تصف معارك سورية بالأسوأ منذ اندلاع الحرب-(12-2-2018)

أسرة التحرير

12 فبراير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 91

نشرة أخبار سوريا- مطالبات بوقف القصف البربري الذي يستهدف الغوطة الشرقية، والأمم المتحدة تصف معارك سورية بالأسوأ منذ اندلاع الحرب-(12-2-2018)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

فعاليات واحتجاجات:

أنقذوا الغوطة... حملة إعلامية تستصرخ الضمير العالمي:

أطلق ناشطون سوريّون حملةً إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعنوان (أنقذوا الغوطة)، لتسليط الضوء على جرائم الإبادة التي ترتكب بحق المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

وغرد الآلاف منذ يوم أمس تحت وسم " #انقذوا_الغوطة" و"#SaveGhouta " مطالبين بوقف الحملة الممنهجة التي تشنها قوات روسيا والنظام، وإنهاء الحصار المتواصل منذ أكثر من 5 سنوات، كما نددوا بصمت المجتمع الدولي المشين، وعدم تحركه للحيلولة دون ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الأبرياء.

كما تداولوا صوراً تظهر حجم الدمار الذي لحق بالغوطة، ومقاطع مؤثرة، توثق لحظة انتشال عشرات الأطفال والنساء من تحت الأنقاض نتيجة القصف البربري الذي يستهدف المراكز الحيوية والمدنيين، في حين شبه بعضهم مجازر النظام بجرائم الإبادة التي ارتكبها هتلر إبان الحرب العالمية الثانية.

جرائم نظام الأسد وروسيا والتحالف:

خلال 15 يوماً.. 3900 غارة جوية على إدلب وريفها

وثقت شبكة أخبار محلية 15 مجزرة في إدلب وريفها خلال 15 يوماً بدءاً من انطلاق الحملة العنيفة على المحافظة في25 من كانون الثاني/ يناير الماضي وحتى يوم أمس.

وقالت شبكة أخبار إدلب في إحصائية نشرتها اليوم أن مدنية إدلب وريفها تعرضت لأكثر من 3.900 غارة جوية من الطيران الروسي وطيران النظام، بينها 3 براميل تحوي غاز الكلور السام، خلفت تلك الغارات 15 مجزرة، راح ضحيتها 432 قتيلاً، بينهم 104 أطفال و84 امرأة.

وبحسب الإحصائية فقد نتج عن الغارات دمار 30 مسجداً و27 مسجداً إضافة إلى 20 مركزاً طبياً و5 مراكز للدفاع المدني، كما لم تسلم خيام النازحين من القصف، حيث استهدفت الغارات 12 نقطة نزوح.

الوضع الإنساني:

الأمم المتحدة: المعارك في سورية هي الأسوأ منذ بدء الصراع:

عبّرت الأمم المتحدة عن قلقها من تدهور الأوضاع الإنسانية في سوريا، جراء تصاعد العمليات العسكرية بين أطراف النزاع في المنطقة، ووصفت الوضع في سوريا بالأسوأ منذ اندلاع الصراع.

وجاء على لسان علي الزعتري، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية قوله: " إن الوضع زاد سوءاً منذ أن دعت الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في السادس من فبراير شباط، مضيفاً: " بعض المعارك هي الأسوأ منذ اندلاع الصراع".

وأشار الزعتري في بيان نقلته رويترز، إلى أن هناك تقارير عن مئات القتلى والمصابين من المدنيين ونزوح كبير وتدمير للبنية التحتية المدنية بما في ذلك المنشآت الطبية.

المواقف والتحركات الدولية:

أربعة ملايين ليرة تركية لمن يسلم "جزار الريحانية وبانياس":

أعلنت السلطات التركية عن مكافأة بقيمة 4 ملايين ليرة تركية، مقابل العثور على أحد الأسماء المدرجة بالقائمة الحمراء لدى أنقرة.

ووفقاً لما نشرته صحيفة يني شفق، فإن السلطات التركية أضافت 44 اسماً جديداً إلى القائمة الحمراء، من بينهم الزعيم السابق لتتنظيم (PYD)، صالح مسلم، والإرهابيّ "معراج أورال".

واشنطن تعترف بتوجّه مجموعات من "قسد" إلى عفرين:

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، اليوم الاثنين، إنّ قسما من مسلحي ميلشيا قسد، توجهوا إلى منطقة عفرين لمساندة ميلشيا وحدات الحماية الكردية (YPG)ضد عملية غصن الزيتون التي تستهدفهم.

وأوضح ماتيس، خلال تصريح صحفي أن الوضع في عفرين "شتت تركيز نحو 50% أو أكثر أو أقل من قوات سوريا الديمقراطية. ممن يرون أصدقاءهم يتعرضون لهجوم في عفرين" مضيفاً: "ثمة بعض الوحدات توجهت إلى هناك" وفقاً للأناضول.

روسيا تفجر مفاجأة حول تسليم جثة الطيار الروسي.. من الذي سلمها للروس؟

كشفت قاعدة حميميم العسكرية الروسية تفاصيل جديدة حول عملية تسليم الطيار الروسي الذي أسقطت طائرته الأسبوع الماضي في ريف إدلب.

ونشرت القاعدة عبر صفحتها غير الرسمية في فيسبوك ان عملية تسليم جثة الطيار تمت بالاتفاق مع "جبهة النصرة" عبر تركيا وبمقابل مبلغ مالي.

وأضافت الصفحة أن الجانب الروسي لم يلتقِ أو يتواصل بشكل مباشر مع التنظيم على الإطلاق، وإنما تم التواصل عبر الجانب التركي، دون أن توضح المزيد من التفاصيل.

جاويش أوغلو: علاقاتنا بواشنطن وصلت إلى مرحلة "حرجة للغاية"

حذّر وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، من تدهور العلاقات التركية-الأمريكية، في حال لم تقم واشنطن بخطوات ملموسة وتلتزم بوعودها التي قطعتها لأنقرة.

وقال الوزير التركي في تصريح صحفي على هامش المؤتمر الأفريقي التركي الثاني الذي عقد اليوم الاثنين، إن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة، وصلت إلى مرحلة "حرجة للغاية"، محذراً من أنّه "إمّا يتم إصلاح العلاقات، أو أنّها ستخرب بشكل كامل".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع