..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

حمزة بيراقدار: معظم المناطق التي سيطر عليها النظام كانت عبر صكوك استلام واستسلام مع النصرة وداعش

حمزة بيراقدار

31 يناير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 393

حمزة بيراقدار: معظم المناطق التي سيطر عليها النظام كانت عبر صكوك استلام واستسلام مع النصرة وداعش

شـــــارك المادة

 

1- عندما تستخدم عصابة الأسد وميليشياته كافة أنواع الأسلحة ضد الشعب السوري وحتى المحرم منها دولياً، ويرتكبون إبادة جماعية في حق شعب نادى بحقوقه وحريته وكرامته، هذا يدل عن عجز هذه العصابة في تحقيق انتصار حقيقي على الأرض ليتم الانتقام من المدنيين العزل.

 

2- معظم المناطق المحررة التي سيطرت عليها عصابة الأسد كانت بصكوك استلام واستسلام كما فعل تنظيم القاعدة بأفرعه (جبهة النصرة - داعش)، أما #الغوطة_الشرقية وعلى مدار ست سنوات بقيت صامدة ثابتة بل وكانت مذبحة لكل طاغٍ وباغٍ، حيث دُمرَت فيها كل مخططات الأسد وانتصاراته الوهمية.

 

3- تكلمنا مراراً وتكراراً أننا في #جيش_الإسلام إن كنا قد خُضنا مضمار السياسة فلا يعني ذلك أننا تجاهلنا ميدان القتال، بل كان مجاهدونا العين الساهرة التي تحرس جبهات الغوطة وأمنها الداخلي وهذا ما جعلها نموذجاً للثبات والصمود وتحطيم مشاريع الغلو والتطرف والإفساد.

 

4- فضلاً عن أن المجاهدين لقنوا الأسد وميليشياته وحلفاءه ومرتزقته دروساً لا تنسى لدرجة أنه لم يعد بمقدور تلك الميليشيات صناعة نعوش لقتلاهم ولم يعد يجدوا مكاناً لعلاج جرحاهم، ولدرجة أن بعض القرى الموالية للأسد فَقدت العنصر الفتي الذي كان حكم البعث يعدهم للإجرام والطغيان.

 

5-مجاهدو #الغوطة_الشرقية اليوم بات حديثهم أنه عبر التاريخ لم تكن بلادهم مرتعاً أو مستقراً للغزاة بل كانت مقبرة لهم بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى، واليوم تترجم هذه القناعة واقعاً عملياً حيث لم يعد عند الأسد القدرة على حفظ ماء وجهه أمام مؤيديه الذين يُقتل أبنائهم على أعتاب الغوطة.

 

6- نحن لا نُلقي آذاناً صاغية للناعقين والمتنطعين الذين يطعنون بـ#جيش_الإسلام وتاريخه، نحن هدفنا في النهاية الدفاع عن شعبنا الأبي الأشم الصابر، والدفاع عن أرضنا وديننا الذي نعتز به ونفتخر بأمجاده، وإسقاط هذا النظام برموزه وأركانه، فلأجل ذلك خرجنا وعليه تعاهدنا وفي سبيله نموت.

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع