..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

اتفاقية دفاع مشترك بين كبرى فصائل الشمال توشك أن تنهي مسلسل بغي النصرة

أسرة التحرير

10 نوفمبر 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 762

اتفاقية دفاع مشترك بين كبرى فصائل الشمال توشك أن تنهي مسلسل بغي النصرة

شـــــارك المادة

 

أفاد قيادي في حركة أحرار الشام بوجود اتفاقية سابقة للدفاع المشترك بين كبرى فصائل الجيش الحر في الشمال السوري، مؤكداً أن الفصائل ستقوم بخطوات عملية لتفعيل هذه الاتفاقية.

وأوضح القيادي الذي -فضل عدم الكشف عن اسمه- لموقع نور سورية، أن الفصائل تشمل حركتي أحرار الشام ونور الدين الزنكي، وجيش الأحرار بالإضافة إلى فيلق الشام.

وفي تفاصيل الاتفاقية وشروطها، شرح القيادي أن أي إعلان حرب من قبل أي فصيل، يستدعي قيام بقية الفصائل الموقعة على الاتفاقية بمؤازرته، كما اعتبر أن بيان الزنكي الذي جاء على لسان نائب قائد الحركة "علي سعيدو" هو بمثابة إعلان حرب وردّ لبغي هيئة تحرير الشام.

 

وتوقع القيادي أن يشهد يوم غد السبت، إجراءات حاسمة من شأنها أن تسهم في تغيير موازين القوى على الساحة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن ما منع الفصائل المنخرطة في الاتفاقية من التدخل هو طلب الزنكي منها بالتروي والتريث.

وشهد اليومان الماضيان مواجهات عنيفة بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي، على خلفية اقتحام الهيئة مقرات الزنكي في ريف حلب، ما دفع بالأخيرة إلى الاستنفار والتصدي لهذا العدوان.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع