..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الأمم المتحدة تحذر من "كارثة " في الغوطة الشرقية

أسرة التحرير

10 نوفمبر 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 340

الأمم المتحدة تحذر من

شـــــارك المادة

 

حذّرت الأمم المتحدة من تدهور الأوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية المحاصرة، مشيرة إلى أن 400 ألف شخص يواجهون "كارثة كاملة" بسبب الحصار المفروض منذ 2013.

ودعا مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "يان إيغلاند" -خلال مؤتمر صحفي أمس الخميس- دعا إلى إجلاء 400 مريض بينهم 29 يواجهون خطر الموت، من الغوطة" متسائلاً: " لماذا يمنع رجال في الخمسينيات والستينيات من العمر، مثلي، هؤلاء الأطفال والنساء من الحصول على الرعاية الطبية التي ستنقذ حياتهم. بالطبع من الممكن أن يتغير ذلك غدا، إذا منحنا الضوء الأخضر سنتمكن من إنقاذهم."

وتعاني الغوطة حصارًا خانقًا منذ خمس سنوات، وإغلاقًا تامًا للمعابر الإنسانية، وسط قصف جوي ومدفعي من قبل قوات الأسد، ما أدى إلى تفاقم الوضع الصحي والغذائي فيها.
كما حذر المستشار الأممي من أن الشتاء القادم في سورية سيكون مروعاً، مع نقص مواد التدفئة وظروف الحرب التي يعيشها المدنيون هناك،

وتشير التقارير القادمة من الغوطة إلى أن نصف أطفالها مصابون بسوء التغذية، وربعهم يواجهون خطر الموت جوعاً، في ظل تقاعس المجتمع الدولي عن التحرك لفك الحصار وإيصال المساعدات.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع