..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الجيش التركي يحاصر عفرين، وينشئ قاعدته الثانية في إدلب

أسرة التحرير

18 أكتوبر 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 546

الجيش التركي يحاصر عفرين، وينشئ قاعدته الثانية في إدلب

شـــــارك المادة

عناصر المادة

حصار عفرين من التلة:

نشرت صحيفة "يني شفق" التركية بتاريخ 17.10.2017 تحت عنوان : (حصار عفرين من التلة)

تتسارع أحداث العملية العسكرية في إدلب بعد مرور عشرة أيام من بدئها، فمن أجل إحكام السيطرة على المنطقة، قامت القوات التركية بفرض وجودها على تلة الشيخ بركات التي تعد أعلى تلة استراتيجية، وإقامة قاعدة دائمة هناك، حيث سيعمل الجيش التركي على إنشاء 14 نقطة مراقبة في فترة زمنية قد تستغرق 10 أيام، في حين ستكون الطريق التي تربط حلب بعفرين تحت مراقبة القوات التركية.

وتمكنت العملية حتى الآن من إغلاق الثغور أمام إرهابيي حزب العمال الكردستاني، بعد أن توغلت القوات التركية إلى جنوب عفرين بمسافة 20 كيلو متراً، كما يتم العمل حالياً على تأهيل المكان وانتشار قوات تركية خاصة، بهدف تحديد أماكن انتشار المقاتلين الأكراد باستخدام وسائل متطورة، من ضمنها نظام الطيران الذاتي والطائرات المسيرة، وهذا ما سيؤمنه -أيضاً- الانتشار في بقية المناطق الجبلية والتلال المشرفة على المنطقة.

الجيش التركي يبني قاعدته الثانية في إدلب:

نشرت صحيفة "خبر 7" التركية بتاريخ 17.10.2017 تحت عنوان : (الجيش التركي ينشئ قاعدته الثانية في إدلب)

تستعد القوات التركية -التي تقوم بعملية عسكرية في إدلب- لإنشاء قاعدتها العسكرية الثانية في مطار تفتناز الواقع جنوب المدينة.
وستحاول تلك القوات -أولاً- إحكام السيطرة على الشريط الفاصل بين الريحانية-عفرين-تل رفعت، وضمن إطار تنفيذ اتفاق أستانا تسعى تركيا لإنشاء 14 نقطة مراقبة، و3 مراكز ثابتة بالإضافة إلى 30 نقطة متحركة لإبعاد المخاطر عن القوات التركية وحمايتها من أي استهداف.

ويوم السبت الماضي أنشأ الجيش التركي قاعدته العسكرية الأولى على تلة الشيخ بركات المطلة على عفرين، لتنتقل يوم الاثنين إلى بلدة تفتناز التي ستقيم في مطارها العسكري قاعدتها الثانية.
تتمتع القاعدة بموقع استراتيجي يتيح للقوات التركية تحصين نفسها ضد أي هجوم محتمل، كما أفادت مصادر في المنطقة، بأن قافلة عسكرية تركية مؤلفة من 33 عربة و100 جندي عبرت باب الهوى إلى داخل إدلب، وتمركزت في المنطقة المقابلة لقرية جنديرس التابعة لعفرين.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع