..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الفيديوهات

تقرير مرئي - مجزرة حماه بين الأمس واليوم

3 فبراير 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1108

شـــــارك المادة

حماة .. خرير مائها لا ينافسه إلا أنين نواعيرها
كم مر علي من وجوه ؟ وكم هو جميل وجهها ؟
شموخ وإباء .. عزة وشهامة ووفاء .. واحيرتي في وصفها !!!
تلكم هي حماة .. أقدم مدن التاريخ .. وأجمل صور الحاضر .. وأمل المستقبل المشرق
عاش على ثراها عبر العصور الأبطال النجباء ، والأوفياء الكرماء .. وخرجت العلماء والأدباء .. وكانت وما تزال وستظل عصية على الغزاة والأعداء .. كيف لا وهي مدينة أبي الفداء !!
دفعت تلك المدينة الحالمة .. المتربعة على ضفتي العاصي ثمن صمودها وكبريائها ، وبسالة شعبها ، وإيمانهم ورفضهم التبعية والخنوع للباطل .. ولا تزال تدفع من دماء أبنائها ثمنا لحريتها وكرامتها

اقرأ ايضاً

المصادر:

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع