..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

رد الشيخ أبو أنس الكناكري على بيان فتح الشام إعلان حرب مفتوحة على الثورة وفصائلها

أبو أنس الكناكري

24 يناير 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 697

رد الشيخ أبو أنس الكناكري على بيان فتح الشام إعلان حرب مفتوحة على الثورة وفصائلها

شـــــارك المادة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

سأرد على بيان جبهة النصرة المسمية نفسها اليوم جبهة فتح الشام !

‏1-قلتم باتت اليوم مشاريع المصالحة والهدن واضحة!
وأنتم أول من هادن الطاغية لينقلكم من درعا  للشمال لتكملوا مخططكم بالاعتداء على من سبقكم بالجهاد.

‏2-ذكرتم أن المفاوضات تحاول حرف مسار الثورة!
والكل يشهد أن الذي حرف مسارها شقيقتكم داعش باعتدائها على الفصائل ثم تبعتموها فبان أن المنهج واحد

‏3-ذكرتم أن درس حلب كان درسا قاسيا يجب ان نتعظ منه!
وذلك أنكم اعتديتم على أكبر فصيل في داخل حلب يذب عنها من سنوات.

‏4-قلتم أن الفصائل سحبت الدعم باسم حلب لسنوات ونسيتم أن الدول دعمتكم بملايين الدولارات من أجل الصحفيين

‏5-،وأما عن سيناريوا الجبهة الجنوبية فأنتم أكبر سبب فيه:
وذلك بتعاونكم مع النظام النصيري لينقلكم الى الشمال لإكمال المسلسل.

‏6-تريدون الارتقاء بحالنا الى كيان سياسي يليق بتمثيل الثورة!!!  وأنتم تخونون كل من يجلس مع الدول فهل إذا جلستم يصبح الوفد مؤتمناً.

‏7-قلتم إنكم سعيتم للاندماج بصدور رحبة!! ولذلك اشترطتم عدم دخول جيش الإسلام فيه؛ لأنه يعلم من أنتم.

‏8-قلتم إنكم تنازلتم لإنجاح الاندماج!! بينما طلبتم أن تكون العسكرة والسلاح معكم!! فعن أي تنازل تتحدثون.

‏9-زعمتم أن الفتاوى انطلقت لتحريم الاندماج معكم!! وهذا افتراء بل الفتاوى التي خرجت كانت ردا على فتواكم في إيجاب الاندماج معكم بمشروعكم الخاص.

‏10-أما أنكم تشكلون ثلثي الطاقة العسكرية في الساحة فهذا صحيح إذا كان بالنسبة للاعتداء على فصائل السنة التي حاربت النصيرية والرافضة.

‏11-وبالنسبة لاستهدافكم من قبل التحالف فأنتم من فتح الباب لهم بإعلانكم تنظيم القاعدة في الشام رغم نصح الظواهري لكم بعدم الإعلان عنها.

‏12-اتهمتم الفصائل أنها تقيم علاقات وطيدة مع أمريكا! فمن أين أتيتم بهذا الخبر؟ هل شاهدتموه في الراديو أم في المنام.

‏13- مؤتمر الآستانة كان بسبب تمثيلكم ثلثي الطاقة العسكرية -كما تزعمون- ولا تفعلون شيئا لنصرة وادي بردى ومن قبل داريا وأنتم تنظرون وتنظرون.

‏14-جعلتم مؤتمر الآستانة لعزلكم وقتالكم بينما كان إخوانكم في الآستانة يذبّون عنكم فعجباً لكم.

‏15-حكمتم على المؤتمر بأنه مقامرة قبل أن تروا موقف إخوانكم  فماذا تحكمون على سفككم الدماء اليوم؟ مقامرة أم ماذا؟

‏16-بررتم عدوانكم بإفشال المؤامرات والتصدي لها قبل وقوعها ومنع انهيار الساحة فهل قتالكم الفصائل هو الذي يثبت الساحة.

‏17-جعلتم عدوانكم وسفككم الدماء نتيجة طبيعية وسنجعل صدكم بل مهاجمتكم نتيجة طبيعية كذلك إن شاء الله.

‏18-اتهمتم السياسيين الذين ذبوا عنكم أنهم يشترون تضحيات أهل الشام، فأين كنتم عندما ضحى أهل الشام.

‏19-خاطبتم المجاهدين بأن ما يجري في الأستانة بداية لمرحلة خطيرة ! 
فهل ما فعلتموه اليوم بداية لمرحلة مطمئنة؟!

‏20-حذرتم المجاهدين من أن يكونوا أدوات من حيث لا يشعرون لمشروع يديره أعداء الثورة والجهاد، مع أنكم العدو الأول للثورة باستئصال بعض الفصائل.

‏21-أبعد كل ما فعلتموه تقولون: ولن تجدونا إلا إخوة لكم نناصركم وندفع عنكم!!!
فكم فصيل ثوري آذيتم

‏23- أنتم مرجئة؟! فكيف تتهمون الفصائل بأنها تقيم علاقات وطيدة مع أمريكا وتريد دولة ديمقراطية وتريد قتال المسلمين ثم تقولون لا نكفر تلك الفصائل

من تغريدات الكاتب على تويتر

بيان فتح الشام

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع