..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

الخيارات الأربعة

عبد المنعم زين الدين

16 سبتمبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 6464

الخيارات الأربعة

شـــــارك المادة

الخيارات أربعة:

1-أن تقف مع القتلة الظالمين المجرمين الذين ينتهكون الأعراض ويدمرون المساجد ويعتقلون الحرائر، ويستعينون على قتل الشعب بكل مرتزق نجس، من العصابة الأسدية وروسيا وإيران وحزب اللات، فتخسر آخرتك وتكون من الخائنين.

2-أن تكون مع عصابة البغدادي التي تكفر المسلمين والفصائل المجاهدة، وتغدر وتفخخ بالأبرياء، وتشوه الإسلام وتتاجر بشعاراته. فتخسر دينك وتحمل أوزار الدماء البريئة.

3-أن تتخلى عن الثورة وتهاجر أو تقعد بعيدا، لتأمن على نفسك وأهلك وعملك، فتكون آثما في خذلان إخوانك المستضعفين وشعبك المظلوم وأخواتك المعتقلات، وترك واجب الجهاد المفروض.

4-أن تكون مع فصائل الثورة بجيشها الحر وفصائلها الإسلامية، تعينها في المعروف، وتنصح بالحسنى، وتعمل على إصلاح أخطائها وتقويم سلوكها ولم شملها، وتجاهد بالمستطاع، وتأخذ بالأسباب ولا تكلف بالنتائج.

.....

لا شك أن العاقل سيبقى مع الخيار الأخير رغم كل أخطاء الفصائل وتقصير قادتها في الوحدة، فهي الخيارالصحيح لكل مسلم عاقل، الذي ينجيه ويخلص ضميره، ولا يقبل منه أن يقول: "ضعنا وما عرفنا الصح".

 

 

صفحة الكاتب على فيسبوك

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع