..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

يلدريم: تركيا من يدفع ثمن عدم الاستقرار في عفرين وإدلب، والأسد يرفض إعادة فتح سفارات أجنبية قبل قطع صلتها مع "الإرهابيين"!

أسرة التحرير

20 أغسطس 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 283

يلدريم: تركيا من يدفع ثمن عدم الاستقرار في عفرين وإدلب، والأسد يرفض إعادة فتح سفارات أجنبية قبل قطع صلتها مع

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

دمشق تجمع دبلوماسييها اليوم لرسم السياسة الخارجية:

كتبت صحيفة الشرق الأوسط في العدد 14145 الصادر بتاريخ 20-8-2017 تحت عنوان: (دمشق تجمع دبلوماسييها اليوم لرسم السياسة الخارجية)
كشفت مصادر مطلعة في دمشق، أمس، عن أن اجتماعاً رفيع المستوى سيعقد اليوم لأعضاء السلك الدبلوماسي وكوادر وزارة الخارجية السورية لرسم ملامح السياسة الخارجية للنظام في المرحلة المقبلة.

ولفتت المصادر، التي تحدثت لوكالة الأنباء الألمانية، إلى «تزامن الاجتماع مع توسيع قوات النظام مساحات نفوذها في وسط سوريا، حيث تم الإعلان، الجمعة، عن تحرير 9 آلاف كلم في المثلث الواصل بين محافظات الرقة وحمص وحماة وفرض الحصار على بلدة عقيربات آخر معاقل (داعش) في ريف حماة الشمالي الشرقي».

وربطت المصادر عقد الاجتماع بالتحولات النوعية في مسار الحل السياسي للصراع الدائر في سوريا منذ سبع سنوات حيث أعلنت قيادة القوات الروسية المشتركة من اللاذقية عن التوصل إلى اتفاق لإدارة مناطق خفض التصعيد عبر لجان مشتركة بين المعارضة والسلطة في تلك المناطق.

لبنان: الجيش يطلق "فجر الجرود" ضد "داعش":

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 18621 الصادر بتاريخ 20-8-2017 تحت عنوان: (لبنان: الجيش يطلق "فجر الجرود" ضد "داعش")
أطلق الجيش اللبناني فجر أمس (السبت) عملية عسكرية لطرد تنظيم «داعش» الإرهابي من المنطقة، الواقعة قرب الحدود مع سورية شرق البلاد، سماها «فجر الجرود»، في الوقت الذي أعلنت فيه ميليشيا حزب الله اللبناني عن هجوم على التنظيم من الجانب السوري للحدود.
وقال مدير التوجيه بالجيش اللبناني العميد علي قانصوه في مؤتمر صحفي أمس: «دخلنا المعركة ونحن متأكدون أننا سنربح ولا تنسيق بيننا وبين حزب الله أو النظام السوري ولا خوف على أولاد المنطقة أبداً والمنطقة معنا ولبنان كله معنا»، مشيرا إلى أن العملية ستستمر لحين استعادة الجيش السيطرة الكاملة على الأراضي اللبنانية حتى الحدود السورية>
على الصعيد نفسه، أوضحت مصادر أن الجيش قصف بطائرات الهليوكوبتر مواقع الإرهابيين في جرود رأس بعلبك، بالتزامن مع قصف مدفعي آخر على جرود القاع.
وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام أن الجيش يحقق إصابات مباشرة في مواقع عدة في جرود القاع ورأس بعلبك، في عقاب الكاف، ومنطقة الكهف وعقاب شكر.

معرض دمشق الدولي يُثير السخرية... النظام يروّج لنفسه بالمعمول والزحام:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 1084 الصادر بتاريخ 20-8-2017 تحت عنوان: (معرض دمشق الدولي يُثير السخرية... النظام يروّج لنفسه بالمعمول والزحام)
أثار معرض دمشق الدولي الذي يقيمه النظام السوري، سخرية الناشطين المعارضين على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين تنافست وسائل إعلام مؤيدة للنّظام على تصوير الحدث كـ"نصر اقتصادي عظيم".
وتم افتتاح النسخة الجديدة من معرض دمشق الدولي في السابع عشر من أغسطس الجاري بغياب رئيس النظام بشار الأسد، في حين تقول وسائل إعلام النظام إنّ 43 دولة عربية وأجنبية تشارك في المعرض.
ومن أكثر ما أثار سخرية الناشطين إنجاز أكبر قرص معمول تمهيداً لدخوله في كتاب غينيس للأرقام القياسية، حيث عرضت إحدى شركات صناعة الحلوى القرص في معرض دمشق.
وكتب "صقر على الخضر" في موقع "فيسبوك" على صورة قرص المعمول معلقا: "أكبر قرص معمول بهدف الدخول بموسوعة غينس، من معرض "دمشق الدولي" هو نحن يعني ما رح ندخل موسوعة غينس غير بالأكل يعني"؟!
وتعامل إعلان النظام مع المعرض بصفته "انتصاراً"، فخصص صفحة رسمية للمعرض على "فيسبوك"، نشرت صباح اليوم الأحد صورة شارة النصر مع عبارة "صباح الخير صباح التعافي الاقتصادي صباح النصر لسورية".
كما نشرت صفحات موالية للنظام على "فيسبوك" صوراً لازدحام شوارع بحجة "كثافة المشاركين في المعرض"، ما أثار سخرية واسعة. فنشرت صفحة "حاجز + 18" صورة لازدحام السيارات في إحدى المدن الكبيرة وكتبت: "صورة لأحد الطرق المزدحمة زحمة الجسر الخامس بسبب معرض دمشق الدولي".

يلدريم: تركيا من يدفع ثمن عدم الاستقرار في عفرين وإدلب:

كتبت صحيفة العرب القطرية في العدد 10661 الصادر بتاريخ 20-8-2017 تحت عنوان: (يلدريم: تركيا من يدفع ثمن عدم الاستقرار في عفرين وإدلب)
قال بن علي يلدريم رئيس الوزراء التركي إن بلاده هي من يدفع ثمن عدم الاستقرار الحاصل في إدلب وعفرين بمحافظة حلب  شمال غربي سوريا فضلا عن الأبرياء المقيمين هناك.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها رئيس الحكومة التركية في مطار أسن بوغا بالعاصمة أنقرة قبيل مغادرته متوجها إلى سنغافورة في مستهل زيارة رسمية لإجراء مباحثات حول عدد من القضايا ذات الاهتمام مشترك.
وردا على سؤال حول ما إذا كانت تركيا تنوي شن عملية عسكرية في عفرين وإدلب  قال يلدريم إن الأمور هناك غير واضحة المعالم، "وكافة التنظيمات الإرهابية تأخذ السلطة من بعضها البعض، ونحن والأبرياء السوريون هناك من ندفع ثمن ذلك".
وتطالب تركيا، باستمرار بضرورة تطهير مدينة عفرين من تنظيم "ب ي د" الامتداد السوري لمنظمة بي كا كا الذي يسيطر على المدينة حاليا.
وفي توصيف منه للأوضاع هناك أضاف يلدريم "الأوضاع تشبه القدر الذي يغلي، ولأننا دولة جوار فهذا الأمر يمثل تهديدا دائما بالنسبة لنا".
وشدد على أن بلاده "مستعدة لإعطاء الرد المناسب في الداخل والخارج لأي تهديد يستهدف أمن حدودنا، وأمن المواطنين، ويعرض ممتلكاتهم للخطر".
وعن الزيارات التي أجراها عدد من المسؤولين العسكريين والسياسيين من إيران وروسيا وغيرها من الدول، لأنقرة مؤخرا، قال يلدريم إنها "زيارات طبيعية للغاية في ظل الحركة الدبلوماسية الناتجة عن الأوضاع بالمنطقة".
وأضاف بأن هذه الزيارات تأتي في إطار عمل مشترك من أجل تحقيق سلام دائم في سوريا، كما أن هناك مفاوضات أستانة حول الأزمة السورية، إلى جانب جهودنا مع دول التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة.

الأسد يرفض إعادة فتح سفارات أجنبية قبل قطع صلتها مع "الإرهابيين":

كتبت صحيفة الحياة اللندنية في العدد 19860 الصادر بتاريخ 20-8-2017 تحت عنوان: (الأسد يرفض إعادة فتح سفارات أجنبية قبل قطع صلتها مع "الإرهابيين")
أكد الرئيس السوري بشار الاسد اليوم (الأحد)، ان الدول التي ترغب في اعادة علاقاتها الديبلوماسية والتعاون مع دمشق عليها ان تقطع اي صلة لها مع «الارهابيين».
وقال الأسد خلال كلمة القاها في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية: «لن يكون هناك تعاون أمني ولا فتح سفارات ولا دور لبعض الدول التى تقول انها تسعى لحل الا بعدما تقوم بقطع علاقاتها بشكل صريح ولا لبس فيه مع الارهاب والارهابيين».
وغالبا ما تطلق دمشق لقب «إرهابيين» على مقاتلي الفصائل المعارضة، وتطلقه أيضاً على المتشددين.
وقال الأسد: «نحن لسنا في عزلة كما يفكرون، ولكن هذه الحالة من الغرور تجعلهم يفكرون بهذه الطريقة».
وقطعت الولايات المتحدة وعدد كبير من الدول الغربية علاقاتها الديبلوماسية مع دمشق بعد اندلاع الحركة الاحتجاجية ضد النظام السوري في اذار (مارس) 2011.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع